بعد صدام عنيف بين ترامب والصين، بعض الهدوء يعود للأسواق بسعي الصين نحو الحوار

منذ 7 أشهر

- أوضحت الصين اليوم الخميس أنها على استعداد للتفاهم مع الولايات المتحدة بعد الموجة الأخيرة بينها وبين واشنطن بشأن الرسوم الجمركية الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على منتجات صينية بقيمة 300 مليار دولار، الأمر الذي أشعل الحرب مرة أخرى.

ومن جانبه قال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية أن أولوية الصين في الوقت الحالي هي التفاهم مع الولايات المتحدة من أجل عدم فرض هذه الرسوم الجمركية ، وذلك من أجل عدم تصاعد حدة الحرب بين أكبر اقتصاديين في العالم.

وأشار المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية أن أي تصعيد للحرب لن يكون في مصلحة أي من الطرفين سواء للصين أو الولايات المتحدة وليس أيضاً في مصلحة العالم بأكمله، مضيفاً أنه لا بد من توفير المناخ اللازم من أجل التفاهم مرة أخرى مع الولايات المتحدة.

ويقوم المسئولون في كل من الولايات المتحدة والصين بالترتيب والتنسيق من أجل زيادرة وفد صيني إلى واشنطن خلال شهر سبتمبر القادم من أجل الوصول إلى حل لإنهاء أو تهدئه الحرب التجارية بينهما.

وعلى الجانب الأخر فإن مكتب الممثل التجاري الأمريكي أكد خلال تصريحته يوم أمس الأربعاء عن نيه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بزيادة الرسوم على قائمة الواردات الصينية بقيمة 300 مليار دولار بنسبة 5 % بداية من شهر أكتوبر المقبل.

كما أظهر عن فرض رسوماً جمركية بنسبة 15 % على بعض البضائع الصينية بداية من أول شهر سبتمبر القادم، وعلى الهواتف الخلوية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة بداية من يوم 15 من ديسمبر القادم.

تجربة التداول القصوى

تقدم ClickTrades الأخبار وتحاليل السوق لدعم المتداولين في استراتيجياتهم وقراراتهم التداولية. ويتضمن الانضمام إلى ClickTrades كذلك التمتع بفروق أسعار ضيقة ورافعة مالية عالية بدون عمولات على الإيداع والسحب.

تداول الآن.
أود أن أقرأ المزيد من الأخبار!