فوركس- اليورو يختبر مستويات منخفضة قبل تصويت سحب الثقة من الحكومة الإيطالية

منذ شهر

- لم يطرأ تغير يذكر على الدولار في التداولات المبكرة في أوروبا يوم الأربعاء ولكن بدأ في بناء زخم مقابل اليورو في بداية يوم من المحتمل أن تهيمن فيه السياسة على الاقتصاد.

كان اليورو عند 1.1079 دولار بحلول الساعة 3:30 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0730 بتوقيت جرينتش) ويتطلع لاختبار أدنى مستوى له الأسبوع الماضي عند 1.1066 دولار قبل يوم كبير في البرلمان الإيطالي. من المقرر أن يتحدث رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في فترة ما بعد الظهر، ويتوقع أن يستقيل قبل تصويت بحجب الثقة عن حزب ليجا اليميني، العضو الأصغر في الائتلاف الحاكم. في حين أن كلا من ليجا وشريكتها حركة النجوم الخمسة قد تخليا عن مواصلة حكومتهما، إلا أنه من غير الواضح ما الذي يمكن أن يتبع إذا نجح تصويت حجب الثقة.

الانتخابات المفاجئة هي أحد الاحتمالات، لكن من الممكن أيضًا أن يطلب الرئيس سيرجيو موتاريلا من الأحزاب في البرلمان تشكيل حكومة جديدة. من الناحية النظرية، فإن حركة النجوم الخمسة والحزب الديمقراطي التقليدي الذي ينتمي إلى يسار الوسط قادران على تشكيل أغلبية يمكن أن تمرر ميزانية للعام المقبل، وربما تخرج من نزاع ميزانية البلاد مع الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإن ذلك يتطلب من الطرفين أن يضعوا جانبا قدرًا كبيرًا من العداوة الماضية تجاه بعضهم البعض.

كما أن الاقتصاد يقف أمام اليورو في الوقت الحالي، بعد أن حذر دويتشة بنك في تقريره الشهري يوم الاثنين من أنه يتوقع حدوث انكماش في الربع الثاني على التوالي في الصيف، مما يعني أن غرفة المحركات التقليدية في منطقة اليورو ستكون في حالة ركود لأول مرة في عقد من الزمن.

ومع ذلك، ارتفع اليورو مقابل الجنيه الاسترليني بعد أن أبرزت المبادرة الأخيرة لرئيس الوزراء بوريس جونسون بشأن بريكست المسافة بين مواقف المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن كيفية إدارة الحدود الأيرلندية في المستقبل. في خطاب مفتوح إلى رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك، كرر جونسون مجددًا الرغبة في الحرية للابتعاد عن المعايير التنظيمية للاتحاد الأوروبي على المدى الطويل، وهو احتمال قال الاتحاد الأوروبي دائمًا إنه سيتطلب إجراء عمليات تفتيش على الحدود والجمارك.

كان الجنيه الاسترليني منخفضًا عند 1.0927 مقابل اليورو، بنسبة 0.3٪ عن وقت متأخر من يوم الاثنين واستأنف على ما يبدو انخفاضه، منهيًا ارتفاعًا قصير المدى أثارته الآمال في أن يبرم المشرعون اتفاقًا عبر الأحزاب لمنع بريكست بدون اتفاقية.

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من العملات، أقل من 0.1 ٪ عند 98.257.

في مكان آخر، بقي اليوروالفرنك السويسري جيدًا حيث إن خلفية التباطؤ العالمي تفرض على التراجع عن الصفقات المحمولة ويزيد الطلب على عملات الملاذ. ويلاحظ المحللون أن الودائع تحت الطلب في النظام المصرفي السويسري آخذة في الارتفاع بوتيرة متسارعة على مدار الأسابيع الأربعة الماضية، وهو ما يقولون إنه يشير بقوة إلى تدخل البنك الوطني السويسري لإبطاء ارتفاع الفرنك. ارتفع اليورو عند 1.0854، بنسبة 10٪ تقريبًا خلال الـ 16 شهرًا الماضية، وجاء معظم هذا التقدير في الأشهر الأربعة الأخيرة.

تجربة التداول القصوى

تقدم ClickTrades الأخبار وتحاليل السوق لدعم المتداولين في استراتيجياتهم وقراراتهم التداولية. ويتضمن الانضمام إلى ClickTrades كذلك التمتع بفروق أسعار ضيقة ورافعة مالية عالية بدون عمولات على الإيداع والسحب.

تداول الآن.
أود أن أقرأ المزيد من الأخبار!