هل نجحت سياسات ترامب في جعل الأسواق الأمريكية "عظيمة مجددًا"؟

منذ أسبوعين

- تراجع مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 760 نقطة ليصل إلى 1.21% يوم الإثنين الماضي، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قيامه بفرض تعريفات جمركية بنسبة 10% على الوارادات الصينية التي تبلغ 300 مليار دولار.

ولكن لحسن الحظ لم يتأثر الاقتصاد الأمريكي بشكل كبير بههذه التعريفات الجمركية المرتقبة، فهو لا يزال ينمو بفضل الإنفاق الاستهلاكي القوي وثقة المستهلك العالية، مما يشير إلى أن التوسع سيستمر لفترة أطول.

وعلى الرغم من تحسن الأوضاع اقتصاديا إلى حد ما في العام الجاري، إلا أن المسار الصعودي لم يتمكن من تنظيف الفوضى التي قام بها ترامب في العام الماضي من خلال مواقفه السياسية وتأثيرها على التجارة، إليكم مجموعة من هذه التصريحات والمواقف:

1-قال ترامب إنه لا يفهم كيف يمكن لأي شخص أن يعيش في مدينة بالتيمور، وهي مدينة ذات أغلبية من ذوات البشرة السمراء واستقطبت 26 مليون زائر في العام الماضي فقط، كما احتفل وسخر في تغريداته على موقع "تويتر" من تعرض منزل عضو في الكونغرس في تلك المدينة للسرقة.

2-وفيما يتعلق بسياساته تجاه الأشخاص بيضاء البشرة، أفادت التقارير الإعلامية أن حملة ترامب 2020 اشترت 2200 إعلان مختلف على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تندد غزو الولايات المتحدة الأمريكية من قبل الأشخاص "الملونين"، وتقديم التعازي إلى مدينة توليدو بأوهايو بسبب حادث إطلاق النار.

3- وأكثر مواقف ترامب أهمية هو اتسامه بالجبن عندما قامت الصين بوقف دعم عملتها في الأسواق العالمية، والسماح لها بالانخفاض لتعويض تأثير التعريفات الجمركية التي فرضها ترامب.

وتكمن مشكلة ترامب في عدم قدرته على إدراك خطأه والتراجع في الوقت المناسب عن التحركات التي تضر بالأسواق قبل حدوث الأضرار بالفعل.

ولحل الموقف، قبل ترامب عقد اتفاقا لحفظ ماء الوجه وحل التوترات التجارية مع شركاء الولايات المتحدة الأول والثاني، كندا والمكسيك، في الربيع الجاري. ومن المتوقع أن يتم عقد اتفاقا مماثلا مع الشريك الثالث، الصين.

ولهذا السبب عاد المسار الصعودي للأسواق مرة أخرى، على الرغم من أن البيانات الاقتصادية تستمر في إظهار تأثر نمو الصادرات والاستثمار بالتوترات مع الصين.

تجربة التداول القصوى

تقدم ClickTrades الأخبار وتحاليل السوق لدعم المتداولين في استراتيجياتهم وقراراتهم التداولية. ويتضمن الانضمام إلى ClickTrades كذلك التمتع بفروق أسعار ضيقة ورافعة مالية عالية بدون عمولات على الإيداع والسحب.

تداول الآن.
أود أن أقرأ المزيد من الأخبار!